News Detail Hero Banner

أحدث مستجداتنا

01 مارس 2022

سمو الأمير فيصل بن سلمان يرعى حفل اختتام أعمال مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة

  • تنمية المهارات

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، حفل مؤتمر ستارت سمارت الختامي لمسابقة وأعمال منتدى MIT للشركات الناشئة في السعودية والعالم العربي، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير المنطقة، والذي احتضن فعالياته وأنشطته المصاحبة مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات في المدينة المنورة، بتنظيم مجتمع جميل السعودية وباب رزق جميل.

وأوضح محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد، خلال كلمته، أن إطلاق رؤية 2030، ساهمت بتحقيق المملكة للمركز الأول عالمياً في إصلاحات بيئة الأعمال من بين 190 دولة تسهيلًا لممارسي الأعمال حسب تقرير سهولة ممارسة الأعمال 2020 الصادر عن البنك الدولي، ووصول ترتيب المملكة في مؤشر حالة ريادة الأعمال (NECI) للمرتبة الرابعة، وكذلك المرتبة الأولى في استجابة الحكومة ورواد الأعمال لجائحة كورونا من بين 44 دولة وفقًا لتقرير GEM 2020/2021، بالإضافة لارتفاع قيمة حجم الاستثمار الجريء من 112 مليون ريال إلى 2.05 مليار ريال خلال 5 سنوات، لتحقق المملكة بذلك المرتبة الثانية في حجم الاستثمار الجريء في عام 2021، مُشيراً إلى تقدم ترتيب المملكة في نمو المنشآت الابتكارية إلى المركز السابع حسب تقرير التنافسية العالمي، واستمرار ارتفاع عدد المنشآت الصغيرة والمتوسطة على الرغم ظروف الجائحة من 560 ألف منشاة إلى 663 ألف منشأة.

وخلال الحفل الذي أُقيم لهذه المناسبة، وتضمن عدداً من الكلمات الخطابية للجهات المُنظمة والداعمة، شاهد سمو أمير منطقة المدينة المنورة والحضور، فيلماً وثائقياً عن تاريخ منتدى MIT لريادة الأعمال، وكذلك عرضاً مرئياً عن المدينة المنورة كوجهة استثمارية.

عقب ذلك كرّم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، الفرق الـ9 الفائزة في هذه النسخة الإستثنائية التي جمعت رواد الأعمال من كافة أنحاء العالم العربي، وحصدت الفرق الفائزة في المسارات الثلاثة على جوائز نقدية بلغت 188 ألف ريال سعودي (50 ألف دولار) للفائزين بالمراكز الأولى في مساري الشركات الناشئة والريادة الاجتماعية، فيما حصل الفائز بالجائزة الأولى في مسار الأفكار على جائزة نقدية بلغت 56.400 ريال سعودي (15 ألف دولار)، كما تحصل الفائزون بالمركز الثاني لجميع المسارات 37،600 ريال سعودي (10 آلاف دولار) لكل فائز، بالإضافة إلى الجائزة المخصصة للمركز الثالث لجميع المسارات بقيمة 18.800 ريال سعودي (5 آلاف دولار) لكل فائز، وجاءت النتائج على النحو التالي:

مسار الشركات الناشئة:

المركز الأول: يانزو (الامارات)

المركز الثاني:  أي إف أي إن للخدمات (البحرين)

المركز الثالث: شركة الدكان (مصر)

مسار الريادة الاجتماعية:

المركز الأول: كي تو إن ايبل للتكنولوجيا المساعدة (الإمارات)

المركز الثاني: زليج إنفينت (المغرب)

المركز الثالث: أب – فيوز دوت (مصر)

 

مسار الأفكار:

المركز الأول : هوليكس بي (لبنان)

المركز الثاني: تورود (السعودية)

المركز الثالث : هيكسافريش (لبنان)

 

من جهته، أعرب حسين جميل، نائب الرئيس التنفيذي في باب رزق جميل، عن اعتزازه بالدعم والرعاية الذي حظى به المؤتمر في نسخته التي تُنظم لأول مرة في المدينة المنورة من قبل سمو أمير المنطقة وسمو نائبه - حفظهم الله - وبدعم وزارة الاستثمار، كما عّبر عن شكره لمشاركة الأكاديميين والخبراء والهيئات الحكومية والمنظمات غير الحكومية وكبار ممثلي القطاع الخاص والمستثمرين، في أعمال مسابقة المنتدى، ودعمهم لمسيرة مجتمع جميل السعودية التي تهدف إلى دعم الجيل القادم من رواد الأعمال من خلال توفير فرص مجدية للتعلم والاستثمار.

يُذكر أن المنتدى الذي استضافته المدينة المنورة تضمّن مشاركة أكثر من 60 شركة ناشئة دولية من حول العالم و60 شركة سعودية مبتكرة من مسابقة منتدى MIT للشركات الناشئة، بهدف دعم استقطاب المستثمرين المحليين والإقليميين والدوليين إلى السعودية، والمساهمة في تحقيق الطموحات الاقتصادية الأوسع للمملكة بما يتماشى مع رؤية 2030، بالإضافة لإتاحة الفرصة للشركات الناشئة الدولية حول العالم لتوسيع أعمالها في السوق السعودي ولقاء المستثمرين السعوديين، وتسهيل إجراءات دخول هذه الشركات الناشئة للمنافسة في السوق السعودي.

نبتكر لمستقبل أفضل

loader