AOD Banner

محاورنا الرئيسية

العناية بصحة المجتمع

حرصنا في مجتمع جميل السعودية على تحقيق مجتمع صحي آمن والمساهمة في دعم توفير الرعاية الصحية الشاملة المتكاملة لكافة أفراد المجتمع بطريقة سهلة وميسرة ضمن نظام صحي شامل وفعال ومتكامل يقوم على دعم صحة الفرد والمجتمع، من خلال المساهمة في إنشاء كبرى المؤسسات الصحية التي تقدم خدمات طبية شاملة ومميزة ودعم المراكز البحثية لخدمة هذا القطاع الحيوي.

العناية بصحة المجتمع
Community-Wellbeing-Hospital

مستشفى عبداللطيف جميل

استكمالاً لمبادراتنا الصحية والمبادرات التي تُعنى بالرفاه المجتمعي، أنشأنا مستشفى عبداللطيف جميل عام 1997، وهو الصرح الصحي الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية، من حيث التخصّص في إعادة التأهيل الطبي.

نوفر في مستشفى عبداللطيف جميل برامج تأهيل شاملة ومتميزة للأطفال وللبالغين، والتي تتضمن رعاية اليوم الواحد الحثيثة ضمن برنامج "نادي المسنين" وبرامج الترفيه التي نقدمها للمرضى المقيمين في المستشفى وبرنامج رعاية مرضى التوحد ومرضى العيادات الخارجية والرعاية الطبية المستدامة والرعاية المنزلية.

ومن الجدير بالذكر أن مستشفى عبداللطيف جميل يعتبر من الرواد في سياق توظيف روبوت سايبرداين في المملكة العربية السعودية حيث ساعد هذا الروبوت في دعم العديد من المرضى الذين يعانون من صعوبات حركية.

ويمتد المستشفى على مساحة 43,000 متراً مربعاً، ويتضمن 8 أجنحة بسعة 120 سريراً، ويوفر غرفاً للمرضى ومواقع للعلاج والاسترخاء تُشرف على مناظر طبيعية وحدائق خلابة؛ إضافة إلى مصلّى منفصل وصالة رياضية وقسم فريد من نوعه للعلاج بالماء.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة: مستشفى عبداللطيف جميل

شهادات المستفيدين

Testimonial 1

"هذا المكان (تحت فتحة السقف في منتصف المستشفى) هو الأحب إلى قلبي في مستشفى عبداللطيف جميل، كما أن الجميع هنا هم أصدقاء حقيقيون. ومن أفضل الأيام التي استمتعت فيها بالمستشفى هي زيارة مركز التسوق والاحتفال باليوم الوطني. لقد قضيت شبابي في اليابان وكان زوجي يعمل في السفارة السعودية هناك، كما أحببت شعب اليابان ولطفهم وتعلمت بعضاً من اللغة اليابانية."

"الخالة عزيزة"
مسنة تقيم حالياً في مستشفى عبداللطيف جميل
Testimonial 2

لم يكن الشيخ عبداللطيف جميل يسمح لأحد بالمغادرة قبل أن يحل مشكلته، وكان الشيخ حكيماً في تعامله مع الآخرين، وعندما كنت أسبب له بعض الازعاج، كان يقول لي "أسأل الله أن يهديك إلى الطريق الصحيح". وسألته ذات يوم؛ لقد عملت في جميع أنحاء العالم في الولايات المتحدة الأمريكية ومصر وبريطانيا، هل لك أن تخبرني كيف استطعت أن تحقق كل هذه النجاحات، فأجاب "بالصدق وبناء الثقة". سافرنا إلى فرنسا وسويسرا وبريطانيا ثم اقترح الشيخ أن يؤسس داراً للمسنين، لكي نستطيع أن نلجأ إليه عندما نكبر في السن. كان جل اهتمام الشيخ هو التطوير.

"العم أحمد"
الممرض الشخصي للشيخ عبداللطيف جميل وممرض حالي في المستشفى
Testimonial 3

عندما أحضرني ابني هنا قبل ثلاثة أعوام، كنت متوتراً وخائفاً. ولكنني الآن أشكر الله على وجودي هنا، حيث استطعت أن أمشي مرة أخرى، وأكثر ما أحب في المستشفى هو تغريد العصافير والطبيعة التي تحيط بالمكان، إضافة إلى شمولية العلاج والرعاية بالمسنين.

"العم فؤاد"
مسن يقيم حالياً في مستشفى عبداللطيف جميل
back
next
01

انجازات مستشفى عبد اللطيف جميل

95,000+

مريض منذ النشأة

نبتكر لمستقبل أفضل

loader